فتح الفرع النقابي لمجلس أساتذة التعليم العالي لجامعة “مولود معمري” بتيزي وزو، النار على مسؤولي المجلس الوطني، متهما إياهم بالتخلي عن انشغالات الأساتذة و”التواطؤ” مع الوزارة وعرقلة ممارسة الحق في الإضراب.

اتهم أساتذة جامعة تيزي وزو مسؤولي المجلس الوطني لأساتذة التعليم العالي بخرق القانون الداخلي للنقابة المذكورة، خلال عقد المجلس الوطني نهاية فيفري الماضي، حيث أوكلت مهمة رئاسة الاجتماع لأحد أعضاء المكتب، “وعقد المجلس داخل مدرج بالمدرسة العليا للتجارة، في وقت حجز مسؤولو المجلس غرفا لهم في فندق فخم”. وأضاف البيان أن المجلس الوطني طعن في شرعية فرع جامعة تيزي وزو، بحجة أن الجمعية العامة لم يحضرها عضو من المكتب الوطني “متجاهلين أن هذا الشرط يطبق فقط خلال الجمعية التأسيسية للفرع وليس أثناء التجديد”.(Lire la suite)

Ajouter un Commentaire


Code de sécurité
Rafraîchir